السبت، 8 مايو 2021

مراجعة لكتاب "الاشباح" ل أندريه بلاتونوف

 شعبك يخشى الحياة، تعود على غيابها ولم يعد يصدق بوجودها، و هو يتظاهر بالموت كيلا يأتي السعداء و الأقوياء و يعذبونه من جديد، لقد ترك لنفسه أقل ما يمكن، ترك لنفسه ما لا حاجة لأحد به، كيلا يطمع أحد به عندما يراه.


عندما تفقد الامل، عندما يحاول من يمتلك السلطة  و المال "البايات" ان يسلبوا منك كل شيء و يبقى لك فقط روحك، و يسمونك بها "الجان" التي تعني الروح، عندما تعتقد انك الاخير على سطح الكوكب، لم يتبقى غيرك، عندها سيغدو الموت و الحياة سيان، لا فرق بينهما.

هكذا كانت حياة شعب " الجان" منزوعة الامل، محطمين من الداخل من كل شيء، يرفضون الحياة، و ينتظرون الموت، الى انا عاد نزار شاغاتايف من جديد لموطنه، و ادرك انه يجب عمل الكثير لهذا الشعب المتعب، ليحس بالقليل من السعادة.

يال الدهشة، كل ما احتاجه شعب الجان ليعيش من جديد، حفنة من الارز و الدقيق، غمرتهم السعادة، و انطلقوا في الارض ليكتشفوا غياهبها، لكنهم لن ينسوا جبل اورت، عادوا اليه من جديد، جالبين الامل و السعادة و الحياة.

صدقا بلغت الياس في بداية هذه الروايه، يستطيع بلاتونوف بكل براعه ايصالك للياس الذي عانى منه كل اولئك المنبوذون من الجان، لتدرك و انت تقرأ روعة هذا الكاتب و روعة هذا العمل، كان قادرا على ايصال جميع المشاعر و الافكار بكل سهولة و يسر.





الخميس، 6 مايو 2021

مراجعة لكتاب " انا، كتولو" ل نيل غايمان

 هل تعلم ماذا سنفعل الان يا وايتلي، بالطبع سنطعم الشوجوت الغاضب.


فاصل صغير اخر مع نيل غايمان، لندخل عالم الوحش كتولو الغامض، الذي جاء الى الحياة بعد ان التهم والدته، و عاث فسادا في النجوم، الى ان استقر قراره هو و اعمامه و أبناء عمومته، الى ان يأتوا الى الارض، هذا الكوكب المسكين الذي يعيث الجماع فساداً فيه.

كانت قصه مسليه قصيره و ممتعه.




مراجعة كتاب " غبار النجوم" ل نيل غايمان

 تكمن روعة الرحلة دوما، في الرحلة ذاتها وليس في الوصول، و هذه أيضاً هي الحياة.

يغادر تريستان مدينته الجدار، ايفاءً بوعده قطعه لفتاة ظن أنه يحبها، ووعدها بجلب النجم الذي هوى.

و كان تريستان على قدر وعده، لكن تلك الرحلة غيرت نظرته للحياه، و للفتاة التي أحبها سابقا فيكتوريا فروستر، عرف المصاعب، و الجوع، و كيف له أن يكون رجلاً، و عرف معنى الحب الحقيقي عند ايجاد النجم الهاوي، الذي كان فتاة اسمها ايفين.

عندما ادرك كل ما وجد، ترك مدينته مرة اخرى ليبقى الى جانب ايفين الى الابد، و طبعا لا يوجد أبدية لانسان فان.


كالعادة ابدع جايمان في نسج حكاية خياليه، تظنها للوهلة الاولى مخصصة للاطفال، لكنها هي لك انت ايها القارئ الكبير




الأربعاء، 5 مايو 2021

مراجعة لكتاب " القطار الاخير من هيروشيما" ل تشارلز بيلغرينو

 اذا كان ممكن للالم، للمرارة، ان تكتب، سيكون هذا الكتاب المليء بالفقدان، و الموت هو المرادف لذالك.


عندما يصبح العالِم و العلم، اللذان هدفهما الاسمى هو جعل حياة البشر اسهل، قتله، بكل ما للكلمه من معنى، لا اعلم كيف عاش ألفاريز، مع حقيقة كونه دمر مدينتين، و جعل البشر يتبخرون، نعم يتبخرون بدون أن يبقى لهم اي اثر، او ان يتركوا ظلالا في الاماكن التي تواجدوا بها، و الأسوأ من ذلك كله، ان تغدوا من النمل الماشي في هيروشيما، او من البشر التماسيح في ناغاساكي، او ان تكون قد نجوت باعجوبه من الوميض، تعتبر من المحظوظين، لكنك لم و لن تنجوا من الاشعاع، فتنزف من كل مكان حتى لا يتبقى في جسمك اية دماء و تموت، او ان تعيش لفترة ثم تموت بشتى انوا السرطان المنتشر في جسدك، نعم هذه هي بشاعة العلم، بشاعة الحرب و بشاعة البشر.

لا أعلم ان كنت ساستطيع نسيان كل تلك الفظاعات الحقيقية الواردة في هذا الكتاب، كل تلك الشهادات لبشر كان ذنبهم الوحيد هو مشاركة دولتهم في حرب خاسرة، و هم يعانون الجوع و التعب، و التجنيد القسري، هذا كان ذنبهم، ليقاسوا اخيرا سلاحا فظيعا للان يدفعون ثمنه من اجسادهم و حياتهم.

لا أعلم كيف لدولة كأمريكا ارتكبت العديد و العديد من الفظاعات على مدي التاريخ، ان تتشدق بحقوق الانسان للان، فقط يكفيكم ان تنظروا ماذا جنت يداكم في مدينتين كهيروشيما و ناغساكي، حتى تصمتوا للابد، تبا لكم، و تبا للحروب، و تبا للعلم و البشر الذين باعوا أنفسهم للشيطان.




الاثنين، 3 مايو 2021

مراجعة لكتاب "أليانور اوليفنت في أحسن حال" ل جيل هانيمان

 الذهب يمتحن بالنار، و الشجاع يمتحن بالشدائد.


و هكذا كانت أليانور، تختبر بالمحن و الشدائد، هي كانت فتاة قاسيه، مثالية، لا تعرف العواطف، كنت أحسها في البداية كأنها روبوت فقط، لكن عندما تسقط تلك القشرة الخارجية، ندرك أن تلك الصفات التي امتازت بها، اضافه الى تجنبها للبشر، كان طبيعياً، طبيعياً جدا.

تخيل معي، أن أمك مصدر السعادة و الحب و الامان في حياة كل شخص منا، أن تحاول ان تحرقك حياً انت و أختك الصغيرة، نعم لم تقرأ شيئاً خاطئاً، فالسيدة شارون سميث، حرقت ابنتيها حييتين، كانتا طفلتين، مجرد طفلتين، ذنبهما أنهما جاءتا الى هذه الحياة لأم مثلها فقط. لتموت هي خنقا بالدخان في محاولة فاشلة منها بالهرب، نعم انها عدالة السماء. 

عانت أليانور من شبح والدتها، ليس غريبا ذلك، فكل ذلك الرعب سيعيش طويلاً، ذلك الشبح الذي أهانها و كال لها الشتائم و قلل منها دوماً عند، كما كانت والدتها تفعل سابقاً، لتدرك أليانور، ان الحياة فيها الكثير و الكثير ليعاش، ساعدها حادث صغير وقع للعجوز سامي في الشارع، ساعدها ريموند ووالدته، لتعرف ان بعض البشر، سينظرون خلف ندب وجهها و الحريق الذي أصابها، سينظرون خلف برودها و كلامها اللاذع، سيرون قلبها الذي لم يعرف الحب و الحنان يوماً، سيحبونها هي بكل ما هي عليه، لانهم لا يعرفون سوى الحب، الحب فقط.

صدقا كان الكاتبة مبدعة، لوهلة احسست ان والدة أليانور على قيد الحياة، كان السرد و التفاصيل ممتعة جدا، لكن الترجمه لم تكن جيده للاسف، لا اتقبل ترجمة تدخل فيها اللغة العامية ابدا، فالمترجم ينتقص من الكتاب الذي يترجمه بهكذا فعل..

لا ادري أيضاً لماذا كل ما اقرأ هذه الفترات يجب أن يتضمن مريضاً بالاكتئاب، رغم انني لا اعلم عن الكتاب شيئاً قبل ان اقرأة 😁😏




السبت، 1 مايو 2021

مراجعة لكتاب "الهدنة" لماريو بيندينتي

 كالعادة وصلت لهذا الكتاب، لرغبتي بقراءة ما ترجمه صالح علماني المبدع رحمه الله.

لكنه كان كتابا كئيباً مؤلما، مسكين هو مارتين سانتومي و ما قاساه في هذه الحياة، من موت زوجته الاولى ايزابيل، من رعايته لابنائه الذين كانوا بعيدين جدا عنه، يحسبونه رجلاً عجوزاً فحسب، من عمله منذ زمن طويل بين الارقام و العمليات الحسابيه، و لا ننسى صدمته بان ابنه خايمي مثلي الجنس.

 كانت ابيياندا هي تلك النسمة العليلة في حياته، حبها، تفهمها و حياتهما سوياً، لكن هذا لم يدم أيضاً فقد غيبها الموت أخيراً.

فكر ماريتن بالموت كثيرا و بانه سبموت قريباً، لكن الموت هو من غيب ابيياندا عنه و ليس هو.

كان الكتاب مؤلما بكل ما ما للكلمة من معنى، مذكرات رجل عاش كثيراً و تألم كثيراً.

استخدم الكاتب اسلوب المفكرة و اليوميات، مما جعل الكتاب سلساً، يستطيع القارئ بسهولة تتبع الاحداث، لن تكون تجربتي الاخبرة مع بيندينتي و طبعا مع المترجم صالح علماني. 





الخميس، 29 أبريل 2021

مراجعة لكتاب " مدن لا مرئية" ل ايتالو كالفينو

 هذه اخر تجربة لي مع ايتالو كالفينو، صدقا لم ارى اي سحر بين سطور هذا الكتاب، فوصف ماركو بولو لمدن وهميه لا وجود لها لم يضف شيئا جديدا لي، و لم استمتع باسلوب القص و الرواية،

خابت آمالي فقط.