الجمعة، 8 يناير 2021

مراجعة لكتاب " طعام ، صلاة ، حب " ل إليزابيث غيلبيرت

لقد كنا هناك ..
انا كنت هناك ، اعاني الاكتئاب و انتظر اليوم الذي سأنهي فيه تناول ادوية مضادات الاكتئاب ، أنا اعلم ما هو الحزن ، و كيف يكون صديقا لك شرسا لا يتركك ، أعلم صراع الافكار الذي لا ينتهي ، اعرف كيف تجتاح الوحده قلبك و عقلك ، أنا كنت هناك و لا زلت .
لا أعلم ما الرابط بين ما أقرأ و بين حياتي لهذه الفترة ، فكل الكتب فيها جانب عن الاكتئاب و القلق و التفكير و الفوبيا ، ملازماتي الوفيات ، و للصدفة العجيبة جميع أبطال الكتب ، يتناولون صديقي الوفي " زولوفت " مضاد للاكتئاب .
لم احضر الفيلم و لا افكر بذلك ، كان كتابا عاديا ، يوميات امرأة خرجت من طلاق متعب ، و حب منتهي ، وقررت المغامرة و السفر الى ايطاليا حبا في تعلم تلك اللغة الموسيقية ، و من ثم سفرها الى الهند و بالي و زواجها .
اكثر ما اعجبني هنا هو خلط بعض الكلمات الايطالية في سياق الاحداث ، مما اوقعني في غرام هذه اللغة التي باتت على لائحة امنياتي ، بعد انهائي للغة الالمانية .

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق