السبت، 9 يناير 2021

مراجعة لكتاب " تشارلي في مصنع الشوكولاته " ل رولد دال

ما كل هذه الروعة ! أيمكن أن يحوي كتاب كل هذا الجمال !
كم أحببت تشارلي ذلك الطفل الصغير النحيل ، الذي يعيش هو ووالديه و أجداده الاربعة في نفس البيت ، و لا يجدون ما يقيتهم ، لكن رغم ذلك يحاولون ، و يستمرون ، و يفرحون .
كان كل حلم تشارلي و عائلته وجبة شهية تقيتهم ، او لوح شوكولا رائع يستمتعون به .
عندما أعلن السيد ويلي وينكا عن البطاقات الذهبية ، و الخمس فرص لزيارة مصنعة الشهير الغامض ، كم تمنى تشارلي ووالدية وأجداده أن يحصل تشارلي على واحدة منهن ، ليأكل الشوكولا لباقي حياته .
لم يعلم أن هذه البطاقة التي ربحها ، ستغير حياته ، ليصبح هو مالك هذا المصنع الصغير ، لانه كان طفلا ذكيا ، قنوعا ، ليس شرها أكولا ك " اغستيس غلوب " و ليس علاكا فارغا  ك " فيوليت " و ليس قنوعا يعتقد أنه سوف يشتري كل شيء حتى البشر ك " فيروكا سالت " و ليس طفلا فارغ العقل و الروح ك " مايك تي في " .
كم أحب قصص الاطفال التي تحوي عبرة للكبار .
كم أحببت الرسومات الجميلة التي زينت صفحات هذا الكتاب .

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق