السبت، 1 مايو 2021

مراجعة لكتاب "الهدنة" لماريو بيندينتي

 كالعادة وصلت لهذا الكتاب، لرغبتي بقراءة ما ترجمه صالح علماني المبدع رحمه الله.

لكنه كان كتابا كئيباً مؤلما، مسكين هو مارتين سانتومي و ما قاساه في هذه الحياة، من موت زوجته الاولى ايزابيل، من رعايته لابنائه الذين كانوا بعيدين جدا عنه، يحسبونه رجلاً عجوزاً فحسب، من عمله منذ زمن طويل بين الارقام و العمليات الحسابيه، و لا ننسى صدمته بان ابنه خايمي مثلي الجنس.

 كانت ابيياندا هي تلك النسمة العليلة في حياته، حبها، تفهمها و حياتهما سوياً، لكن هذا لم يدم أيضاً فقد غيبها الموت أخيراً.

فكر ماريتن بالموت كثيرا و بانه سبموت قريباً، لكن الموت هو من غيب ابيياندا عنه و ليس هو.

كان الكتاب مؤلما بكل ما ما للكلمة من معنى، مذكرات رجل عاش كثيراً و تألم كثيراً.

استخدم الكاتب اسلوب المفكرة و اليوميات، مما جعل الكتاب سلساً، يستطيع القارئ بسهولة تتبع الاحداث، لن تكون تجربتي الاخبرة مع بيندينتي و طبعا مع المترجم صالح علماني. 





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق